مسؤول ليبي: الوقود الليبي المُهرّب يُغطي 40 % من احتياجات تونس

قال رئيس لجنة "أزمة الوقود والغاز" في ليبيا، ميلاد الهجرسي، إن 40% من احتياجات السوق المحلية التونسية للوقود تتمّ تغطيتها بالوقود الليبي المُهرب.
وأوضح الهجرسي، في فيديو بثته اللجنة، أمس الأحد، أن المسؤولين الليبيين قدّروا الخسائر جراء التهريب بنحو مليار دولار، منذ بدأت حملة مكافحة تهريب الوقود.
ويمثل “منفذ رأس جدير” الحدودي بين تونس وليبيا ممرا لعمليات تهريب السلع والمحروقات في الاتجاهين، حيث يجري تهريب الوقود الليبي المدعوم إلى تونس، فيما يجري تهريب المواد الغذائية من تونس باتجاه ليبيا.
ويعتبر “معبر وازن” كذلك مقصدا لمهربي الوقود الليبي، أين ينقل الليبيون، الذين يعيشون في المناطق الحدودية صهاريج كبيرة من الوقود إلى التجار التونسيين على الجانب الآخر، ويجري الأمر دون مراقبة من قبل سلطات البلدين.
Share on Google Plus

About Softland

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.
    Blogger Comment
    Facebook Comment