عربي | Français

حمة الهمامي: "ذرّي تتراڨس" في الحكومة .. وكل واحد يخمم باش "يحندر" لاخر - Capital AR

حمة الهمامي: "ذرّي تتراڨس" في الحكومة .. وكل واحد يخمم باش "يحندر" لاخر

تحدث حمّة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية في ميدي شو اليوم الخميس 12 جويلية 2018 عن الوضع السياسي والاقتصادي الذي تعيشه البلاد، معتبرا أنّ البلاد في حاجة إلى مشروع وطني كبير وإلى منظومة حكم جديدة وسياسة جديدة واقتصاد جديد للخروج من الأزمة.

وتابع في هذا الإطار '7 سنوات تعداو والبلاد تبروط..البلاد معطلة وذرّي تلعب بمصيرها.. رئاسة وحكومة وأغلبية برلمانية باركة، والنتيجة الباب تحل للإرهاب وأزمة اقتصادية واجتماعية خانقة.. والعطش والمرض والهموم لكل حلّت بالبلاد والحل النقاش الجدي والعميق على التوجهات الجوهرية التي طرحتها الثورة.'


وشدّد ضيف ميدي شو على ضرورة تغيير التّوجهات الكبرى للبلاد، مشيرا إلى أن أزمة البلاد بصدد التّعفن ولا وجود لمخرج على مستوى السلطة، حسب تقديره.

وقال 'كل واحد يلوج على بلاصة وكل واحد يخمّم شكون باش يتكّي لاخر موش على برنامج لانقاذ تونس.. وما أحوجنا اليوم لبرنامج اجتماعي وطني..' وتحدث الهمامي عن مجموعة من الأولويات التي يجب التفكير فيها اليوم، مشددا على أهمية التّوجه إلى الفلاحة والصناعة ومقاومة التّهرب الجبائي والفساد وإصلاح المنظومة التربوية والتكوين المهني والمنظومة الصحية ككل.


حركة النهضة تتأقلم وتتلوّن مع الظروف

وفي سياق متصل، نفى حمّة الهمامي وجود 'فوبيا' من حركة النهضة، مؤكدا أن الجبهة لم تتعامل يوما مع الحركة من زاوية أنها حركة إسلامية.

وأوضح أن الجبهة لطالما تعاملت مع النهضة كحركة سياسية ذات أهداف ومواقفنا ضد النهضة تنطلق من مصلحة البلاد والشعب، متابعا ' حركة النهضة هي جزء من حركة دولية وهي حركة الإخوان المسلمين ، وبالتالي مواقفنا من نتناولها من ناحية سياسية واجتماعية، وهذه الحركة تتأقلم وتتلوّن مع الظروف.. وكل مرة تصير حاجة هذه الحركة تذكر التوانسة طبيعتها..'


Fourni par Blogger.