عربي | Français

''مدمن جنس.. وكنت أرتب له اللقاءات مع فتيات''.. طليقة "كلاي" تنتقم منه بعد رحيله على طريقتها - Capital AR

''مدمن جنس.. وكنت أرتب له اللقاءات مع فتيات''.. طليقة "كلاي" تنتقم منه بعد رحيله على طريقتها

قالت طليقة الملاكم الأميركي الراحل محمد علي كلاي أن زوجها السابق كان مدمناً للجنس بعد كل فوز كبير يحققه في حلبة المصارعة، فيما كانت هي من ترتب له هذه اللقاءات مع فتيات في الفنادق. وأفادت زوجة كلاي ووفقاً لمقتطفات أُخذت من كتاب السيرة الذاتية الجديد عن محمد علي للمؤلف جوناثان إيج بأنها كانت بعد زواجها منه وإنجابها لـ4 أطفال تحجز له غرفاً بالفنادق كي يلتقي بعشيقاته، مضيفة بأنه رغم إستحواذه على إعجاب العامة بعد الانتصارات المذهلة في حلبة الملاكمة، إلا أنه كان له جانب "مظلم" و"شرير".

و يذكر أن بطل العالم في الملاكمة للوزن الثقيل كانت له علاقات عاطفية وجنسية لا تعد ولا تحصى حسب ما ورد في كتاب جوناثان إيج وقد بلغت جرأته درجةً جعلته يصطحب إحدى عشيقاته في حفل استقبال مع رئيس الفلبين وعندما جامل علي الرئيس فرديناند ماركوس وأثنى على جمال زوجته، رد ماركوس قائلاً "وزوجتك كذلك" إلا أن محمد علي كان يصطحب معه فيرونيكا بورش، وهي ممثلة وعارضة أزياء من كاليفورنيا، كانت تبلغ من العمر 19 عاماً.

بينما كانت خليلة، زوجته آنذاك، تجلس في بيتها بالولايات المتحدة، حسب موقع هاف بوست عربي. وتابع الكاتب: ''عندما قرأت زوجته خليلة هذه التصريحات في مقال نشرته صحيفة نيوزويك قبيل صعودها على الرحلة المتجهة إلى مانيلا، استشاطت غضباً''. وعندما وصلت إلى الفلبين، انفجرت في وجه زوجها.

ومن ثم غادرت الفندق في مانيلا، وعادت إلى الولايات المتحدة مرة أخرى لينتهي بذاللك زواجها من محمد علي كلاي، حسب ما كتبه جوناثان إيج عن سيرة محمد علي كلاي.
Fourni par Blogger.