عربي | Français

الاتحاد العام لطلبة تونس: '' الشاهد يقسَم التونسيين ويضرب الجامعة في آن واحد'' - Capital AR

الاتحاد العام لطلبة تونس: '' الشاهد يقسَم التونسيين ويضرب الجامعة في آن واحد''


نشر المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة تونس بلاغا له اليوم الاربعاء 20 جوان 2018، تحدث فيه عن ''فشل الحكومة الذريع في إدارة الأزمة التي تعيشها البلاد في كل المجالات و عجزها التام عن التعاطي مع الملفات الحارقة و حل مشاكل الشعب الإقتصادية و الإجتماعية''.

واعتبر الاتحاد العام لطلبة تونس أن يوسف الشاهد يكشف عن إرادة واضحة في مواصلة ضرب الجامعة التونسية العمومية و تقسيم بنات و أبناء الشعب الواحد في آن عبر إعلانه جملة من الإجراءات الإعتباطية و المسقطة و عليه ، وفق ما جاء في ذات البلاغ.

كما عبر الاتحاد عن أن قرار رئيس الحكومة تفعيل ما أسماه مبدأ "التمييز الإيجابي" في التوجيه الجامعي عبر تخصيص نسبة 8 ℅ من مقاعد ما أسماها "شعبا نبيلة" كالطب و الهندسة لأبناء المناطق الداخلية إنما هو قرار شعبوي الهدف منه التسويق لبطولة شخصية زائفة على حساب مصلحة الجامعة و الوطن.

وتابع نص البلاغ: ''هذا القرار تدخل سافر في الشأن الجامعي ومحاولة واضحة لضرب الكفاءة و مصداقية الشهائد العلمية و تبخيس بعض الشعب و بالتالي مزيد تخريب الجامعة التونسية عموما''.

كما حذر كل القوى الوطنية في تونس من "مغبة توظيف يوسف الشاهد للجامعة في تغذية النعرات الجهوية و تقسيم التونسيات و التونسيين و في خوض معاركه السياسية و خدمة أجنداته الشخصية الضيقة التي لا تهم شعبنا في شيء و ذلك عبر إستمالة جهات على حساب أخرى في وطن نريده واحدا و موحدا" .

تونس في : 20 جوان 2018

بيـان

يوسف الشاهد يقسَم التونسيين و يضرب الجامعة في آن واحد !

بعد فشل الحكومة فشلا ذريعا في إدارة الأزمة التي تعيشها البلاد في كل المجالات و عجزها التام عن التعاطي مع الملفات الحارقة و حل مشاكل الشعب الإقتصادية و الإجتماعية
يوسف الشاهد يكشف عن إرادة واضحة في مواصلة ضرب الجامعة التونسية العمومية و تقسيم بنات و أبناء الشعب الواحد في آن عبر إعلانه جملة من الإجراءات الإعتباطية و المسقطة

و عليه ، يهم الاتحاد العام لطلبة تونس أن يعبر عما يلي :

1. إن قرار رئيس الحكومة تفعيل ما أسماه مبدأ "التمييز الإيجابي" في التوجيه الجامعي عبر تخصيص نسبة 8 ℅ من مقاعد ما أسماها "شعبا نبيلة" كالطب و الهندسة لأبناء المناطق الداخلية إنما هو قرار شعبوي الهدف منه التسويق لبطولة شخصية زائفة على حساب مصلحة الجامعة و الوطن .
2. إن في هذا القرار تدخل سافر في الشأن الجامعي ومحاولة واضحة لضرب الكفاءة و مصداقية الشهائد العلمية و تبخيس بعض الشعب و بالتالي مزيد تخريب الجامعة التونسية عموما .
3. نطلق صيحة فزع حقيقية و نحذر كل القوى الوطنية في تونس من مغبة توظيف يوسف الشاهد للجامعة في تغذية النعرات الجهوية و تقسيم التونسيات و التونسيين و في خوض معاركه السياسية و خدمة أجنداته الشخصية الضيقة التي لا تهم شعبنا في شيء و ذلك عبر إستمالة جهات على حساب أخرى في وطن نريده واحدا و موحدا .

عن المكتب التنفيذي
الأمين العام

أماني ساسي
Fourni par Blogger.